رسالة الى مبارك

تحية لك ايها القائد العظيم, قليلون من يمتلكون شجاعتك و ثباتك و اصرارك,

لقد قرر مبارك خوض المحاكمة و الدفاع عن تاريخه,

مبارك لم يشأ ان ينتهى تاريخه هاربا فى احدى الدول العربية مثل بن على و لا مختبئا فى حفرة عميقة مثل صدام حسين, و لا متمارضا مثل سوهارتو, و لا منفيا مثل شاه ايران,

بل اختار ان يواجه ما يفعله به الافاقون و الحاقدون و يخوض المحاكمة ليدافع عن تاريخه و ليعطى لزعماء العالم درسا نادرا فى الوطنية,

مبارك قال ان مصر هى ارض المحيا و الممات, و عهد على نفسه ان يموت على أرضها, و هاهو يضرب لزعماء العالم بذلك درسا فى الوطنية و انكار الذات, فالوطن باق و الأشخاص الزائلون.

سيدى الرئيس,

عهدناك مقاتلا و ثابتا, رغم ان الجميع كان يتمنى هروبك, هروبك الى اى دولة عربية سوف تسعد باستقبالك لما قدمته من خدمات جليلة للوطن العربى, و سوف يسعد ثوار التحرير لأن فيه ادانة لك, و سوف يسعد مؤيديك لأنهم لا يريدون لك الشقاء فى نهاية العمر, و لكنك اخترت ان تواجه مصيرك و تدافع عن تاريخك و بلدك حتى الرمق الأخير.

تحية لك و العار كل العار على كل خائن عميل فى ميدان التحرير.

Advertisements