أساطير حول المصادر المفتوحة 1

 

محبى المصادر المفتوحة دائما ما يدافعون بشراسة عن أى برنامج أو شىء ما مفتوح المصدر, هذه الرغبة الشديدة فى الدفاع عن معتقداتهم قد ادت بهم الى نسج خيالات و أساطير دائما ما يقومون باستحضارها.

فى هذه السلسلة نقوم بكشف بعض أكاذيب و خدع مجتمع المصادر المفتوحة .

الأسطورة 1 :

نظام لينكس يسيطر على الخوادم, و هو يمثل ما لا يقل 65% من الخوادم (Servers), و هذا دليل على ثباته و قدراته فى مجال الامان.

الحقيقة :

يسيطر نظام ويندوز سيرفر على 75% من الخوادم التى تعمل بمعالجات انتل (و هى الغالبية العظمى من الخوادم), و الباقى ينقسم بين لينكس و يونيكس و مشتقاته!

الخدعة :

يمارس مجتمع المصادر المفتوحة خدعة “خايبة” للغاية فى هذه النقطة بالذات,

كما أسلفنا لا يمثل لينكس نسبة 65% من السيرفرات, و لكن أنظمة يونيكس بمشتقاتها و منها اللينكس هى التى تمثل 60-65% من خوادم الويب (Web Servers), اى الخوادم التى تستخدم لاستضافة مواقع الانترنت.

أى ان مجتمع المصادر المفتوحة اعتبر ان كل الخوادم فى الدنيا هى خوادم استضافة انترنت, و هذا غير صحيح, لأن الخوادم تستخدم لأغراض عدة احدها فقط هى استضافة المواقع.

طيب اذا لينكس يمثل 65% من خوادم الانترنت, أليست هذه نسبة جيدة؟!

ليس لينكس, هنا نأتى للخدعة الأسوأ,

الحقيقة ان يونيكس بمشتقاته يسيطر على 65% من خوادم الانترنت و ليس لينكس وحده, و ذلك لاعتبارات تاريخية كون الويب بدأ على انظمة يونيكس.

يمثل اللينكس تقريبا 50% من نسبة خوادم استضافة الويب المشتقة من يونيكس! أى ان لينكس نسبته لخوادم الويب (منطقته الشهيرة) لا تمثل اكثر من 30% من خوادم الويب كلها! و الباقى للمصادر المغلقة ما بين يونيكس و ويندوز و غيرهم.

اذن ارتكب مجتمع المصادر المفتوحة كارثتين :

– اعتبروا ان كل الخوادم فى الدنيا هى خوادم استضافة مواقع انترنت.

– تجاهلوا نظام يونيكس تماما و اعتبروا ان اى مشتق من يونيكس هو بالضرورة لينكس.

Advertisements